شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

«مؤلّفاته»

<
>

«مؤلّفاته»

1- المجالس المشتهر بالأماليّ‌ [1].

2- الغيبة [2].

3- المصباح الكبير [3].

4- المصباح الصغير [4].

5- الخلاف، و هو كتاب لم يعمل مثله في مسائل الخلاف‌ [5].

6- المبسوط، قد أكثر فيه الفروع الفقهيّة، و فيه من دقائق الأنظار ما لم يحوه غيره‌ [6].

7- النهاية في الفروع الفقهيّة الّتي ضمّنها متون الأخبار [7].

8- الفهرست، يذكر فيه أصحاب الكتب و الأصول، و يشير إلى أسانيده إليها عن مشايخه، [8] و هو كغيره من كتبه كان منذ تأليفه حتّى اليوم مصدرا للعلماء في علم الرجال، و لغير واحد من العلماء ذيول له، قد عمدوا فيها إلى ذكر من بعد الشيخ من المشايخ و العلماء [9].

له تآليف ثمينة و تصانيف قيّمة، من الفقه، و الحديث، و الأصول، و الكلام، و التفسير، و الرجال، و مسائل الخلاف، و غيرها من العلوم الإسلاميّة، لم تزل منذ أوّل تأليفها إلى الآن مصدرا و مرجعا لأصحاب العلوم المختلفة، و كانت من أوثق المصادر عند العلماء أجمع، أوردها أصحاب الفهارس في كتبهم مع الإيعاز إلى أساميها و مواضيعها.

و قد أخرج العلّامة المجلسيّ قدّس سرّه عن جملة منها في الكتاب نشير إليها:

94