شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

المبحث الأوّل شيوخه‌

<
>

من أجلاّء مشايخ الكليني قدس‌سره ، قال النجاشي : « كان ثقة وجهاً ، كاتب صاحب الأمر عليه‌السلام ، وسأله مسائل في أبواب الشريعة » [١]. وهو من مشايخ ابن قولويه أيضاً ، وقد وثّق ابن قولويه سائر مشايخه في ديباجة كتابه كامل الزيارات. وهو من رجال عِدّة الكافي الذين يروي الكليني عنهم ، عن البرقي.

من مشايخ ثقة الإسلام [٢] ، روى عنه في فروع الكافي [٣] ، وهو من رجال عِدّة الكافي الذين يروي بتوسّطهم عن سهل بن زياد ، كما صرّح بهذا العلاّمة الحلّي.

من شيوخ الكليني ، حدّث عنه ببعلبك قال ابن عساكر في ترجمة الكليني : « قدم دمشق ، وحدّث ببعلبك عن أبي الحسين محمّد بن عليّ الجعفري السمرقندي ... » [٤]. وليس له ذكر في الكافي ، ولم يقع في إسناد الحديث الشيعي ، ولم يذكره سوى ابن عساكر.

من مشايخ الكليني ، روى له خطبة الوسيلة ، وخطبة الطالوتيّة [٥] وغيرهما. وروى عنه جماعة من تلامذة الكليني ، كالتلعكبري [٦] ، ومحمّد بن الحسين البَزَوفَري [٧] ، وأبي المفضّل الشيباني [٨] ، كما روى عنه فرات بن إبراهيم بن فرات الكوفي صاحب التفسير [٩].

٣٧ ـ محمّد بن عبدالله بن جعفر الحميري :

٣٨ ـ محمّد بن عقيل الكليني :

٣٩ ـ محمّد بن عليّ أبو الحسين الجعفري السمرقندي :

٤٠ ـ محمّد بن عليّ بن معمّر الكوفي :

60