شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

المبحث الأوّل شيوخه‌

<
>

وقال الشيخ الطوسي في الفهرست : « جليل القدر ، واسع الأخبار ، كثير التصانيف ، ثقة ». [١] ‌

من مشايخ ثقة الإسلام الكليني ، روى عنه في الكافي [٢] ، وهو من أعاظم ثقات القمّيّين ومشاهيرهم ، بل من الأجلاّء المعروفين بلا خلاف ، قال النجاشي في ترجمته : « شيخ القمّيّين ووجههم ... » [٣].

قال النجاشي : « عليّ بن إبراهيم بن هاشم أبو الحسن القمّي ، ثقة في الحديث ، ثبت ، معتمد ، صحيح المذهب » [٤].

محدّث ، جليل ، نسّابة ، ثقة ، روى له الكليني في الكافي أربعة أحاديث فقط ، اثنين منها مباشرة [٥] ، واثنين بالواسطة [٦].

١٩ ـ عبدالله بن جعفر الحميري :

٢٠ ـ عليّ بن إبراهيم بن هاشم القمّي :

روى عنه الكليني أكثر من أربعة آلاف حديث في كتاب الكافي ، هذا فضلاً عن اشتراكه مع غيره في الرواية عن أحمد بن محمّد بن خالد البرقي ، وأحمد بن محمّد بن عيسى الأشعري بلفظ « عدّة من أصحابنا ».

كما روى عنه جلّ مشايخ الشيعة وثقاتهم من أمثال الصدوق الأوّل الذي جعل روايات كتابه الفقيه حجّة بينه وبين الله عزّ وجلّ مصرّحاً بثبوتها وصحّتها عنده ، كان معظمها من طريق عليّ بن إبراهيم بن هاشم القمّي.

ولعليّ بن إبراهيم رضى الله عنه مرقد مشهور في مدينة قم المشرّفة ، لا زال شاخصاً إلى الآن يؤمّه العارفون لحقّه من كلّ حدبٍ وصوب.

٢١ ـ عليّ بن إبراهيم الهاشمي :

52