شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

باب الأغسال [٢]

<
>

١٧٧ ـ وقال رجل للصادق عليه‌السلام : « إن لي جيرانا ولهم جوار يتغنين ويضربن بالعود فربما دخلت المخرج فأطيل الجلوس استماعا مني لهن فقال له الصادق عليه‌السلام : لا تفعل ، فقال : والله ما هو شئ آتيه برجلي إنما هو سماع أسمعه بأذني [١] ، فقال الصادق عليه‌السلام : تا لله أنت [٢] أما سمعت الله عزوجل يقول : « إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا » فقال الرجل : كأنني لم أسمع بهذه الآية من كتاب الله عزوجل من عربي ولا عجمي ، لا جرم أني قد تركتها ، وأنا أستغفر الله تعالى ، فقال له الصادق عليه‌السلام : قم فاغتسل وصل ما بدا لك [٣] ، فلقد كنت مقيما على أمر عظيم ما كان أسوأ حالك لو مت على ذلك! استغفر الله تعالى واسأله التوبة من كل ما يكره فإنه لا يكره إلا القبيح والقبيح دعه لأهله فإن لكل أهلا » [٤].

80