شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

باب الأغسال [٢]

<
>

وقال بعض مشايخنا : إن العلة في ذلك أنه يخرج من ذنوبه فيغتسل منها [١].

١٧٥ ـ وروي « أن من قصد إلى مصلوب فنظر إليه وجب عليه الغسل عقوبة » [٢].

١٧٦ ـ وسأل سماعة بن مهران أبا عبد الله عليه‌السلام « عن غسل الجمعة فقال : واجب [٣] في السفر والحضر إلا أنه رخص للنساء في السفر لقلة الماء [٤]. وغسل الجنابة واجب ، وغسل الحيض واجب ، وغسل المستحاضة واجب ، وإذا احتشت بالكرسف فجاز الدم الكرسف فعليها الغسل لكل صلاتين ، وللفجر غسل ، وإن لم يجز الدم الكرسف فعليها الوضوء لكل صلاة [٥] ، وغسل النفساء واجب ، وغسل

78