شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

باب ارتياد المكان للحدث والسنة في دخوله والآداب فيه إلى الخروج منه

<
>

ولا يجوز الاستنجاء بالروث والعظم [١] ، لان وفد الجان جاؤوا إلى رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله فقالوا : يا رسول الله : متعنا ، فأعطاهم الروث والعظم فلذلك لا ينبغي أن يستنجي بهما [٢].

٥٩ ـ وكان الناس يستنجون بالأحجار [٣] فأكل رجل من الأنصار طعاما فلان بطنه فاستنجى بالماء فأنزل الله تبارك وتعالى فيه « إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين » فدعاه رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله فخشي الرجل أن يكون قد نزل فيه أمر يسوءه ، فلما دخل قال له رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : « هل عملت في يومك هذا شيئا؟ قال : نعم يا رسول الله أكلت طعاما فلان بطني فاستنجيت بالماء ، فقال له : أبشر ، فان الله تبارك وتعالى قد أنزل فيك » إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين « فكنت أنت أول التوابين وأول المتطهرين ». ويقال : إن هذا الرجل كان البراء بن معرور الأنصاري [٤].

30