شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

باب ارتياد المكان للحدث والسنة في دخوله والآداب فيه إلى الخروج منه

<
>

كانت رجلاه مستنقعتين في الماء غسلهما [١].

٥٤ ـ وسئل الصادق عليه‌السلام : « عن الرجل إذا أراد أن يستنجي كيف يقعد؟ قال : كما يقعد للغائط ».

٥٥ ـ وقال أبو جعفر عليه‌السلام : « إذا بال الرجل فلا يمس ذكره بيمينه ».

٥٦ ـ وقال عليه‌السلام : « طول الجلوس على الخلاء يورث الباسور » [٢].

٥٧ ـ وسأل عمر بن يزيد أبا عبد الله عليه‌السلام « عن التسبيح في المخرج [٣] وقراءة القرآن فقال : لم يرخص في الكنيف أكثر من آية الكرسي ويحمد الله [٤] أو آية الحمد لله رب العالمين ».

٥٨ ـ ولما ناجى الله موسى بن عمران [ على نبينا و ] عليه‌السلام قال موسى : يا رب أبعيد أنت مني فأناديك؟ أم قريب فأناجيك [٥]؟ فأوحى الله جل جلاله إليه : أنا

ومن سمع الاذان فليقل كما يقول المؤذن ولا يمتنع من الدعاء والتحميد من أجل أنه على الخلاء فإن ذكر الله تعالى حسن على كل حال.

28