شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

باب المياه [١] وطهرها ونجاستها

<
>

والوضوء منه. فإن وقع وزغ في إناء فيه ماء أهريق ذلك الماء [١]. وإن ولغ فيه [٢] كلب أو شرب منه أهريق الماء وغسل الإناء ثلاث مرات : مرة بالتراب ومرتين بالماء ثم يجفف [٣].

وأما الماء الآجن فيجب التنزه عنه إلا أن يكون لا يوجد غيره [٤].

١١ ـ وقال الصادق عليه‌السلام : « إني لا أمتنع من طعام طعم منه السنور ، ولا من شراب شرب منه ».

وماء الحمام سبيله سبيل الماء الجاري إذا كانت له مادة [٥].

١٢ ـ وقال الصادق عليه‌السلام : « في الماء الذي تبول فيه الدواب وتلغ فيه الكلاب ويغتسل فيه الجنب إنه إذا كان قدر كر لم ينجسه شئ » [٦].

ولا بأس بالوضوء بماء يشرب منه السنور ، ولا بأس بشربه.

ولا يجوز الوضوء بسؤر اليهودي والنصراني وولد الزنا والمشرك وكل من خالف الاسلام ، وأشد من ذلك سؤر الناصب.

9