شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

باب المياه [١] وطهرها ونجاستها

<
>

٣٠ ـ وسأل يعقوب بن عثيم [١] أبا عبد الله عليه‌السلام فقال له : « بئر ماء في مائها ريح يخرج منها قطع جلود؟ فقال : ليس بشئ لان الوزغ ربما طرح جلده ، إنما يكفيك من ذلك دلو واحد ».

٣١ ـ وسأل جابر بن يزيد الجعفي [٢] أبا جعفر عليه‌السلام « عن السام أبرص [٣] يقع في البئر ، فقال : ليس بشئ حرك الماء بالدلو ».

والعظاية [٤] إذا وقعت في اللبن حرم اللبن ويقال : إن فيها السم.

٣٣ ـ وقال الصادق عليه‌السلام : « كانت في المدنية بئر في وسط مزبلة فكانت الريح تهب فتلقي فيها القذر ، وكان النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله يتوضأ منها ».

٣٤ ـ وسأل محمد بن مسلم [٥] أبا جعفر عليه‌السلام « عن البئر تقع فيها الميتة فقال : إن كان لها ريح نزح منها عشرون دلوا » [٦].

٣٢ ـ وسأله يعقوب بن عثيم « عن سام أبرص وجدناه في البئر قد تفسخ فقال : إنما عليك أن تنزح منها سبعة دلاء ، فقال له : فثيابنا قد صلينا فيها نغسلها ونعيد الصلاة؟ قال : لا ».

وإن وقعت شاة وما أشبهها في بئر ينزح منها تسعة دلاء إلى عشرة دلاء.

21