شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

الفصل الثالث في تحديد الحركة

<
>

للشي‏ء كمال له- و الشي‏ء الذي يقصد بالحركة حالا من الأحوال- كالجسم مثلا- يقصد مكانا ليتمكن فيه فيسلك إليه- كان كل من السلوك و التمكن في المكان الذي يسلك إليه- كمالا لذلك الجسم- غير أن السلوك كمال أول لتقدمه و التمكن كمال ثان- فإذا شرع في السلوك فقد تحقق له كمال لكن لا مطلقا- بل من حيث إنه بعد بالقوة- بالنسبة إلى كماله الثاني- و هو التمكن في المكان الذي يريده- فالحركة كمال أول لما هو بالقوة- بالنسبة إلى الكمالين- من حيث إنه بالقوة بالنسبة إلى الكمال الثاني-.

و قد تبين بذلك- أن الحركة تتوقف في تحققها على أمور ستة- المبدأ الذي منه الحركة- و المنتهى الذي إليه الحركة- و الموضوع الذي له الحركة و هو المتحرك- و الفاعل الذي يوجد الحركة و هو المحرك- و المسافة التي فيها الحركة- و الزمان الذي ينطبق عليه الحركة نوعا من الانطباق- و سيجي‏ء توضيح ذلك.

121