شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

الفصل الأول كل حادث زماني مسبوق بقوة الوجود

<
>

كانت جواهر- أو في أحوالها إن كانت أعراضا-.

و خامسا أن القوة تقوم دائما بفعلية- و المادة تقوم دائما بصورة تحفظها- فإذا حدثت صورة بعد صورة- قامت الصورة الحديثة مقام القديمة و قومت المادة-.

و سادسا يتبين بما تقدم- أن القوة تتقدم على الفعل الخاص تقدما زمانيا- و أن مطلق الفعل يتقدم على القوة- بجميع أنحاء التقدم- من علي و طبعي و زماني و غيرها.

120