شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

الفصل الثالث الهوهوية و هو الحمل

<
>

الفصل الثالث الهوهوية و هو الحمل‏

من عوارض الوحدة الهوهوية- كما أن من عوارض الكثرة الغيرية- ثم الهوهوية هي الاتحاد في جهة ما- مع الاختلاف من جهة ما و هذا هو الحمل- و لازمه صحة الحمل في كل مختلفين بينهما اتحاد ما- لكن التعارف خص إطلاق الحمل- على موردين من الاتحاد بعد الاختلاف-.

أحدهما أن يتحد الموضوع و المحمول مفهوما و ماهية- و يختلفا بنوع من الاعتبار- كالاختلاف بالإجمال و التفصيل في قولنا- الإنسان حيوان ناطق فإن الحد عين المحدود مفهوما- و إنما يختلفان بالإجمال و التفصيل- و كالاختلاف بفرض انسلاب الشي‏ء عن نفسه- فتغاير نفسه نفسه- ثم يحمل على نفسه لدفع توهم المغايرة- فيقال الإنسان إنسان- و يسمى هذا الحمل بالحمل الذاتي الأولي-.

و ثانيهما أن يختلف أمران مفهوما و يتحدا وجودا- كقولنا الإنسان ضاحك و زيد قائم- و يسمى هذا الحمل بالحمل الشائع‏

101