شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

الفصل الأول في معنى الواحد و الكثير

<
>

الفصل الأول في معنى الواحد و الكثير

الحق أن مفهومي الوحدة و الكثرة- من المفاهيم العامة التي تنتقش في النفس انتقاشا أوليا- كمفهوم الوجود و مفهوم الإمكان و نظائرهما- و لذا كان تعريفهما بأن- الواحد ما لا ينقسم من حيث إنه لا ينقسم- و الكثير ما ينقسم من حيث إنه ينقسم تعريفا لفظيا- و لو كانا تعريفين حقيقيين- لم يخلوا من فساد- لتوقف تصور مفهوم الواحد على تصور مفهوم ما ينقسم- و هو مفهوم الكثير- و توقف تصور مفهوم الكثير على تصور مفهوم المنقسم- الذي هو عينه- و بالجملة الوحدة هي حيثية عدم الانقسام- و الكثرة حيثية الانقسام-.

98