شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

الفصل السادس العلة الفاعلية و أقسامها

<
>

الفصل السادس العلة الفاعلية و أقسامها

العلة الفاعلية و هي- التي تفيض وجود المعلول و تفعله على أقسام- و قد ذكروا في وجه ضبطها- أن الفاعل إما أن يكون له علم بفعله أو لا- و الثاني إما أن يلائم فعله طبعه و هو الفاعل بالطبع- أو لا يلائم و هو الفاعل بالقسر- و الأول و هو الذي له علم بفعله- إن لم يكن فعله بإرادته فهو الفاعل بالجبر- و إن كان بها فإما أن يكون علمه بفعله- في مرتبة فعله بل عين فعله- و هو الفاعل بالرضا- و إما أن يكون علمه بفعله قبل فعله-

89