شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

الفصل الرابع قاعدة الواحد

<
>

التي ليست لها في ذاتها إلا جهة واحدة- معاليل كثيرة بما هي كثيرة متباينة- غير راجعة إلى جهة واحدة بوجه من الوجوه- لزمه تقرر جهات كثيرة في ذاتها و هي ذات جهة واحدة- و هذا محال-.

و يتبين بذلك- أن ما يصدر عنه الكثير من حيث هو كثير- فإن في ذاته جهة كثرة- و يتبين أيضا أن العلل الكثيرة- لا تتوارد على معلول واحد.

88