شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

الفصل الحادي عشر في المقولات النسبية

<
>

أنه منتسب إلى شي‏ء هو منتسب إليه لهذا المنتسب- كالأب المنسوب من حيث أنه أب لهذا الابن- إليه من حيث إنه ابن له-.

و تنقسم الإضافة إلى متشابهة الأطراف كالأخوة و الأخوة- و مختلفة الأطراف- كالأبوة و البنوة و الفوقية و التحتية-.

و من خواص الإضافة- أن المضافين متكافئان وجودا و عدما و فعلا و قوة- لا يختلفان من حيث الوجود و العدم و الفعل و القوة-.

و اعلم أن المضاف- قد يطلق على نفس الإضافة كالأبوة و البنوة- و يسمى المضاف الحقيقي- و قد يطلق على معروضها كالأب و الابن- و يسمى المضاف المشهوري-.

و أما الفعل فهو الهيئة- الحاصلة من تأثير المؤثر ما دام يؤثر- كالهيئة الحاصلة من تسخين المسخن ما دام يسخن-.

و أما الانفعال فهو الهيئة- الحاصلة من تأثر المتأثر ما دام يتأثر- كالهيئة الحاصلة من تسخن المتسخن ما دام يتسخن- و اعتبار التدرج في تعريف الفعل و الانفعال- لإخراج الفعل و الانفعال إلا بداعيين- كفعل الواجب تعالى- بإخراج العقل المجرد من العدم إلى الوجود- و انفعال العقل بخروجه من العدم إلى الوجود- بمجرد إمكانه الذاتي.

81