شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

الفصل التاسع في الكم و انقساماته و خواصه

<
>

الثاني أعني المنفصل- هو العدد الحاصل من تكرر الواحد- و إن كان الواحد نفسه ليس بعدد- لعدم صدق حد الكم عليه- و قد عدوا كل واحدة من مراتب العدد نوعا على حدة- لاختلاف الخواص-.

و الأول أعني المتصل ينقسم إلى قار و غير قار- و القار ما لأجزائه المفروضة اجتماع في الوجود- كالخط مثلا- و غير القار بخلافه و هو الزمان- فإن كل جزء منه مفروض- لا يوجد إلا و قد انصرم السابق عليه- و لما يوجد الجزء اللاحق-.

و المتصل القار على ثلاثة أقسام- جسم تعليمي و هو الكمية السارية في الجهات الثلاث- من الجسم الطبيعي المنقسمة فيها- و سطح و هو نهاية الجسم التعليمي المنقسمة في جهتين- و خط و هو نهاية السطح المنقسمة في جهة واحدة-.

و للقائلين بالخلاء- بمعنى الفضاء الخالي من كل موجود شاغل يملؤه- شك في الكم المتصل القار- لكن الشأن في إثبات الخلاء بهذا المعنى-.

78