شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

الفصل السابع في الكلي و الجزئي و نحو وجودهما

<
>

الفصل السابع في الكلي و الجزئي و نحو وجودهما

ربما ظن أن الكلية و الجزئية إنما هما في نحو الإدراك- فالإدراك الحسي لقوته يدرك الشي‏ء بنحو- يمتاز من غيره مطلقا- و الإدراك العقلي لضعفه يدركه بنحو لا يمتاز مطلقا- و يقبل الانطباق على أكثر من واحد- كالشبح المرئي من‏

63