شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

الفصل الخامس في بعض أحكام الفصل

<
>

أجناسه- و كذا لو تجردت صورته- التي هي الفصل بشرط لا عن المادة- التي هي الجنس بشرط لا بقي النوع على حقيقة نوعيته- كما لو تجردت النفس الناطقة عن البدن-.

ثم إن الفصل غير مندرج تحت جنسه- بمعنى أن الجنس غير مأخوذ في حده- و إلا احتاج إلى فصل يقومه- و ننقل الكلام إليه و يتسلسل بترتب فصول غير متناهية.

62