شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

الفصل الثاني كيفية اختلاف الرابط و المستقل

<
>

الفصل الثاني كيفية اختلاف الرابط و المستقل‏

اختلفوا في أن الاختلاف بين الوجود الرابط و المستقل- هل هو اختلاف نوعي- بمعنى أن الوجود الرابط ذو معنى تعلقي- لا يمكن تعقله على الاستقلال- و يستحيل أن يسلخ عنه ذلك الشأن- فيعود معنى اسميا بتوجيه الالتفات إليه- بعد ما كان معنى حرفيا- أو لا اختلاف نوعيا بينهما-.

و الحق هو الثاني- لما سيأتي في مرحلة العلة و المعلول- أن وجودات المعاليل رابطة بالنسبة إلى عللها- و من المعلوم أن منها ما وجوده جوهري- و منها ما وجوده عرضي- و هي جميعا وجودات محمولية مستقلة- تختلف حالها بالقياس إلى عللها و أخذها في نفسها- فهي بالنظر إلى عللها وجودات رابطة- و بالنظر إلى أنفسها وجودات مستقلة- فإذن المطلوب ثابت-.

و يظهر مما تقدم- أن المفهوم تابع في استقلاله بالمفهومية و عدمه- لوجوده الذي ينتزع منه و ليس له من نفسه إلا الإبهام‏

41