شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

الفصل الأول الوجود في نفسه و الوجود في غيره

<
>

واحدا غير خارج من وجودهما-.

و ثالثا أن الرابط- إنما يتحقق في مطابق الهليات المركبة- التي تتضمن ثبوت شي‏ء لشي‏ء- و أما الهليات البسيطة- التي لا تتضمن إلا ثبوت الشي‏ء- و هو ثبوت موضوعها فلا رابط في مطابقها- إذ لا معنى لارتباط الشي‏ء بنفسه و نسبته إليها

41