شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

الفصل الخامس في أن الوجود حقيقة واحدة مشككة

<
>

الفصل الخامس في أن الوجود حقيقة واحدة مشككة

اختلف القائلون بأصالة الوجود- فذهب بعضهم إلى أن الوجود حقيقة واحدة مشككة- و هو المنسوب إلى؟ الفهلويين من حكماء الفرس- فالوجود عندهم- لكونه ظاهرا بذاته مظهرا لغيره من الماهيات- كالنور الحسي الذي هو ظاهر بذاته مظهر لغيره- من الأجسام الكثيفة للأبصار-.

فكما أن النور الحسي نوع واحد- حقيقته أنه ظاهر بذاته مظهر لغيره- و هذا المعنى متحقق في جميع مراتب الأشعة و الأظلة- على كثرتها و اختلافها- فالنور الشديد شديد في نوريته- التي يشارك فيها النور الضعيف- و النور الضعيف ضعيف في نوريته- التي يشارك فيها النور الشديد- فليست شدة الشديد منه جزءا مقوما للنورية- حتى يخرج الضعيف منه- و لا عرضا خارجا عن الحقيقة- و ليس ضعف الضعيف قادحا في نوريته- و لا أنه مركب من النور و الظلمة لكونها أمرا عدميا- بل شدة الشديد في أصل النورية و كذا ضعف الضعيف-

14