شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

و المواقيت ستة

<
>

لِلطَّائِفِ، وَ الْعَقِيقُ لِلْعِرَاقِ وَ أَفْضَلُهُ الْمَسْلَخُ، ثُمَّ غَمْرَةُ، ثُمَّ ذَاتُ عِرْقٍ.

وَ مِيْقَاتُ حَجِّ التَّمَتُّعِ مَكَّةُ، وَ حَجِّ الْإِفْرَادِ مَنْزِلُهُ كَمَا سَبَقَ، وَ كُلُّ مَنْ حَجَّ عَلَى مِيْقَاتٍ فَهُوَ لَهُ، وَ لَوْ حَجَّ عَلَى غَيْرِ مِيْقَاتٍ كَفَتْهُ الْمُحَاذَاةُ، وَ لَوْ لَمْ يُحَاذِ أَحْرَمَ مِنْ قَدْرٍ يُشْتَرَكُ فِيهِ الْمَوَاقِيتُ.

68