شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

3 - و اما وجوبه للأجزاء المنسية و لصلاة الاحتياط

<
>

3- و اما وجوبه للأجزاء المنسية و لصلاة الاحتياط‌

فلأنهما جزء من الصلاة، بل الثانية صلاة حقيقة فتكون مشمولة لإطلاق النصوص.

47