شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

10 - و اما تحديد الكر بالمساحة

<
>

المحيط* العمق.

و حيث ان نسبة المحيط إلى القطر ثلاثة إلى واحد تقريبا- و ان كانت بالدقّة- فنصف المحيط- شبرا.

و من ثم تصبح النتيجة شبرا.

و قد يناقش في السند بأن ظاهر الوسائل ان الشيخ ينقلها من كتاب محمّد بن أحمد بن يحيى الذي له طرق صحيحة إليه في المشيخة و الفهرست إلّا ان الأمر ليس كذلك فانه يرويها بطريق خاص في الاستبصار «1» يشتمل على أحمد بن محمد بن يحيى، و في التهذيب «2» على أحمد بن محمد بن الحسن، و كلاهما لم يوثقا إلّا بناء على كفاية شيخوخة الإجازة.

و اما القول الثاني فيدل عليه صحيح أبي بصير: «سألت أبا عبد اللّه عليه السّلام عن الكر من الماء كم يكون قدره؟ قال: إذا كان الماء ثلاثة أشبار و نصف في مثله ثلاثة أشبار و نصف في عمقه في الأرض فذلك الكر من الماء» «3».

و بعد التعارض نقول: على تقدير عدم صحّة سند القول الأوّل يتعيّن المصير إلى الثاني.

و اما بناء على صحته و لو بالاستعانة بصحيحة إسماعيل بن جابر الاخرى «4» فحيث لا يمكن الجمع العرفي بينهما و لا الترجيح‌

27