شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

10 - و اما تحديد الكر بالمساحة

<
>

10- و اما تحديد الكر بالمساحة‌

ففيه أقوال، و المعروف منها قولان:

أحدهما: ما كان كل من أبعاده الثلاثة يساوي ثلاثة أشبار، و نتيجته ان الكر- 27 شبرا.

ثانيهما: ما كان كل من أبعاده الثلاثة يساوي ثلاثة أشبار و نصفا، و نتيجته ان الكر شبرا.

اما القول الأوّل فتدل عليه صحيحة إسماعيل بن جابر: «قلت لأبي عبد اللّه عليه السّلام: الماء الذي لا ينجسه شي‌ء، قال: ذراعان عمقه في ذراع و شبر سعته» «1»، بتقريب: ان الذراع عبارة عن شبرين، و السعة لا يراد بها الطول أو العرض بل ما يسعه السطح.

و ظاهر تحديدها بذراع و شبر كونها كذلك من جميع الجهات، و ذلك لا يتمّ إلّا في الشكل الدائري.

و في تحصيل حجم الدائرة يضرب نصف القطر «2»* نصف‌

26