شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

2 - و اما ان الشاك في بلوغه يبني على العدم

<
>

2- و اما ان الشاك في بلوغه يبني على العدم‌

فلاستصحاب عدم تحقّق البلوغ الذي هو استصحاب موضوعي. و بقطع النظر عنه يجري استصحاب عدم توجه الأحكام، و بقطع النظر عنه تجري البراءة.

هذا لو كان الشك بنحو الشبهة الموضوعية.

و اما إذا كان بنحو الشبهة المفهومية فلا يجري استصحاب عدم تحقّق البلوغ ككل شبهة مفهومية- لانتفاء الشك و تردد الأمر بين اليقين بالبقاء و اليقين بالارتفاع- و يتعيّن المصير الى استصحاب عدم توجه الأحكام، و بقطع النظر عنه فإلى البراءة.

18