شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

تقسيمات للقضايا العقلية

<
>

تقسيمات للقضايا العقليّة:

القضايا العقليّة التي تشكّل عناصر مشتركة في عمليّة الاستنباط و أدلة عقليّة على الحكم الشرعيّ يمكن أن تقسّم كما يلي:

أوّلا: تنقسم إلى ما يكون دليلا عقليّا مستقلّا، و ما يكون عقليّا غير مستقلّ.

و المراد بالأوّل ما لا يحتاج إلى إثبات قضيّة شرعيّة لاستنباط الحكم منه.

و المراد بالثاني ما يحتاج إلى إثبات قضيّة شرعيّة كذلك.

و مثال الأوّل: القضيّة القائلة: بأنّ كلّ ما حكم العقل بحسنه أو قبحه حكم الشارع بوجوبه أو حرمته، فإنّ تطبيقها لاستنباط حرمة الظلم مثلا، لا يتوقّف على إثبات قضيّة شرعيّة مسبقة.

و مثال الثانيّ: القضيّة القائلة: إنّ وجوب شي‌ء يستلزم وجوب مقدّمته، فإنّ تطبيقها لاستنباط وجوب الوضوء يتوقّف على إثبات قضية شرعيّة مسبقة، و هي وجوب الصلاة.

ثانيا: تنقسم القضيّة العقليّة إلى قضيّة تحليليّة، و قضيّة تركيبيّة،

313