شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

الإطلاق المقامي

<
>

الإطلاق المقاميّ:

الإطلاق الذي استعرضناه و عرفنا أنّه يثبت بقرينة الحكمة و الظهور الحاليّ السياقيّ نسمّيه الإطلاق اللفظيّ تمييزا له عن نحو آخر من الإطلاق لا بدّ من معرفته، نطلق عليه اسم الإطلاق المقاميّ.

و نقصد بالإطلاق اللفظيّ حالة وجود صورة ذهنيّة للمتكلّم و صدور الكلام منه في مقام التعبير عن تلك الصورة، ففي مثل هذه الحالة إذا

240