شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

القضية الحقيقية و القضية الخارجية للأحكام

<
>

القضيّة الحقيقيّة و القضيّة الخارجيّة للأحكام:

الحكم الشرعيّ تارة يجعل على نحو القضيّة الخارجيّة، و أخرى يجعل على نحو القضيّة الحقيقيّة، و توضيح ذلك: إنّ المولى المشرّع تارة يشير إلى الأفراد الموجودين فعلا من العلماء مثلا، فيقول: أكرمهم، و أخرى يفترض وجود العالم و يحكم بوجوب إكرامه و لو لم يكن هناك عالم موجود فعلا، فيقول: إذا وجد عالم فأكرمه. و الحكم في الحالة الأولى مجعول على نحو القضيّة الخارجيّة، و في الحالة الثانية مجعول على نحو القضيّة الحقيقيّة،

167