شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

شمول الحكم الشرعي لجميع وقائع الحياة

<
>

شمول الحكم الشرعيّ لجميع وقائع الحياة:

. و لمّا كان اللّه تعالى عالما بجميع المصالح و المفاسد التي ترتبط بحياة الإنسان في مختلف مجالاته الحياتيّة، فمن اللطف اللائق برحمته أن يشرّع للإنسان التشريع الأفضل وفقا لتلك المصالح و المفاسد في شتّى جوانب الحياة، و قد أكّدت ذلك نصوص كثيرة وردت عن أئمّة أهل البيت عليهم السّلام، «59»، و خلاصتها أنّ الواقعة لا تخلو من حكم‌

165