شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

«نداء»

<
>

«نداء»

و قد أصدر الشهيد- رضوان اللّه تعالى عليه- قبيل اعتقاله الأخير نداء الى الشعب العراقي المسلم المظلوم حثّهم فيه على العمل و الجهاد لإزالة هذا النظام الكافر المتعطّش لسفك دماء المسلمين، و فيما يلي النصّ الكامل لهذا النداء التأريخي:

بسم اللّه الرحمن الرحيم و الحمد للّه ربّ العالمين، و الصلاة و السلام على سيّدنا محمّد و على آله الطاهرين و صحبه الميامين.

يا شعبي العراقيّ العزيز!

يا جماهير العراق المسلمة التي غضبت لدينها و كرامتها، و لحرّيتها و عزّتها، و لكل ما آمنت به من قيم و مثل!

أيّها الشعب العظيم!

إنّك تتعرّض اليوم لمحنة هائلة، على يد السفّاكين و الجزّارين، الذين هالهم غضب الشعب و تململ الجماهير، بعد أن قيّدوها بسلاسل من الحديد، و من الرعب و الإرهاب، و خيّل للسفّاكين أنّهم بذلك انتزعوا من الجماهير شعورها بالعزّة و الكرامة، و جرّدوها من صلتها بعقيدتها و بدينها و بمحمّدها العظيم، لكي يحوّلوا هذه الملايين الشجاعة المؤمنة من أبناء العراق الأبيّ إلى دمى و آلات، يحرّكونها كيف يشاءون، و يزقّونها ولاء (عفلق) و أمثاله من عملاء التبشير و الاستعمار، بدلا عن ولاء محمّد و عليّ صلوات اللّه عليهما.

و لكنّ الجماهير دائما هي أقوى من الطغاة مهما تفرعن الطغاة، و قد تصبر و لكنّها لا تستسلم، و هكذا فوجئ الطغاة بأنّ الشعب لا يزال ينبض بالحياة، و لا تزال لديه‌

15