شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

2 - السيد إسماعيل الصدر

<
>

المعروف ب «آقا مجتهد» و كان متمتعا بالذكاء الخارق حتى عدّ في أوائل بلوغه سنّ التكليف من الفضلاء و العلماء.

هاجر في سنة 1280 ه من اصفهان إلى النجف الأشرف لغرض التتلمذ على يد الشيخ الأنصاري- رحمه اللّه-، و لكن حينما وصل إلى كربلاء توفّي الشيخ- قدّس سرّه- فلم ينثن السيّد- رحمه اللّه- عن عزمه للهجرة إلى النجف الأشرف، فسافر اليها فتتلمذ على يد الفقهاء و العلماء آنئذ، كما و اشتغل بالتدريس و تربية الطلّاب أيضا.

و هو من خواصّ تلاميذ و أصحاب المجدّد الشيرازي- قدّس سرّه-.

ثم هاجر استاذه المجدّد الشيرازيّ إلى سامراء و بقي السيّد الصدر يمارس نشاطه العلمي في النجف الأشرف.

و انتقلت المرجعية و الزعامة للشيعة من بعد المجدّد الشيرازي إلى السيّد الصدر.

توفّي- رضوان اللّه عليه- بتاريخ 12 جمادى الاولى 1338 ه، و دفن بجوار جدّه موسى بن جعفر عليه السلام في مقبرة عائليّة لآل الصدر.

7