شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

1 - السيد صدر الدين

<
>

الإماميّة في بلاد الشام، هاجر من جبل عامل إلى النجف الأشرف فرارا من الحاكم الظالم في جبل عامل وقتئذ (أحمد الجزار)، و توفّي في سنة 1217 هجرية.

والدته: بنت الشيخ علي ابن الشيخ محي الدين من أسباط الشهيد الثاني.

اهتمّ بتحصيل العلوم الإسلامية و المعارف الإلهية في صغر سنّه، حتّى أنه كتب تعليقة على كتاب قطر الندى و هو ابن سبع سنين.

و قد قال هو: إني حضرت بحث الاستاذ الوحيد البهبهاني في سنة 1205 ه و كنت أبلغ من العمر اثنتي عشرة سنة، و حضرت في نفس السنة بحث العلّامة الطباطبائي و السيّد بحر العلوم.

و قد قالوا إنّ السيّد بحر العلوم كان ينظم آنئذ ما أسماه بالدرّة، و كان يعرضها على السيّد صدر الدين لما لاحظ فيه من كماله في فنّ الشعر و الأدب.

بلغ السيّد صدر الدين مرتبة الاجتهاد قبل بلوغه سنّ التكليف، و قد أجازه بالاجتهاد صاحب الرياض- رحمه اللّه- في سنة 1210 ه، و صرّح بأنّه كان مجتهدا قبل أربع سنين. و هذا يعني أنّه قد بلغ الاجتهاد في السنة الثالثة عشرة من عمره الشريف. و هذا ما لم يسمع نظيره إلّا بشأن العلّامة الحلّي و الفاضل الهندي.

6