شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

1 - مضمون القاعدة

<
>

1- مضمون القاعدة‌

يقصد بالقاعدة المذكورة: ان من له استيلاء على شي‌ء بحيث كان ذلك الشي‌ء واقعا في حوزته و يعدّ من توابعه فذلك الاستيلاء يكون أمارة على الملكية، فمن كان لابسا لثوب يتصرف فيه تصرف الملاك، أو له سيارة أو كتاب أو دار و اشباه ذلك و يتصرف في ذلك تصرف الملاك فذلك بنفسه يعدّ أمارة على ملكيته لذلك الشي‌ء، إلّا ان تقوم بينة و نحوها على الخلاف فتسقط أمارية اليد عن الاعتبار.

و بهذا نعرف المقصود من اليد، فانه يراد بها الكناية عن‌

188