شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

11 - الضرر الواقعي أو العلمي

<
>

11- الضرر الواقعي أو العلمي‌

كلّ عنوان يؤخذ في الدليل يحمل على الواقعي دون العلمي، فحينما يقال: الدم نجس فالمقصود انّ ما كان دما واقعا هو نجس، سواء علم المكلّف بكونه دما أو لا، فالمدار إذن على تحقّق العنوان بوجوده الواقعي و ليس على تحقّقه بنظر المكلّف و علمه.

و في ضوء هذا يلزم أن يقال بأنّ حديث لا ضرر حينما ينفي كلّ حكم شرعي في حالة الضرر فالمقصود: نفي ذلك حالة تحقّق الضرر واقعا حتى و إن لم يحرز المكلّف ذلك.

و يتفرّع على هذا أنّ المكلّف لو كان يعتقد حينما يريد الوضوء‌

154