شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

الدخول في جزء الجزء

<
>

لا يدلّ على عدم صحة الفروض الاخرى؛ خصوصا اذا التفتنا الى ان الأمثلة قد ذكرت في كلام زرارة دون الامام عليه السّلام.

ثم ان من الغريب ما نسب الى جماعة؛ منهم الشهيد الثاني، و الميرزا «1» من اعتبار الدخول في الأجزاء المستقلة، و لا يكفي الدخول في أجزاء الأجزاء.

و وجه الغرابة: ان ذلك خلف اطلاق كلمة الجزء المذكورة في صحيحة زرارة. و سيأتي تقريب الميرزا لعدم الشمول.

57