شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

و أما الثاني و هو الاشتباه في الموضوع -

<
>

و أمّا الثاني و هو الاشتباه في الموضوع-:

فهو ما ظهر مِن بعض مَن لا خبرة له من طلبة زماننا تقليداً لمن سبقه من أعياننا من منع صدق الغناء في المراثي، و هو عجيب! فإنّه إن أراد أنّ الغناء مما يكون لمواد الألفاظ دخل فيه، فهو تكذيب للعرف و اللغة.

أمّا اللغة فقد عرفت، و أمّا العرف فلأنه لا ريب أنّ مَن سمع من بعيد صوتاً مشتملًا على الإطراب المقتضي للرقص أو ضرب آلات‌

307