شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

المسألة] الثانية يجوز المعاوضة على غير كلب الهراش في الجملة

<
>

عنه سلب صفة الاصطياد.

و كيف كان، فلا مجال لدعوى الانصراف.

بل يمكن أن يكون مراد المقنعة و النهاية «1» من «السلوقي» مطلق الصيود، على ما شهد به بعض الفحول من إطلاقه عليه أحياناً «2».

و يؤيَّد بما عن المنتهي، حيث إنّه بعد ما حكى التخصيص بالسلوقي عن الشيخين قال: «و عنى بالسلوقي كلب الصيد؛ لأنّ «سلوق» قرية باليمن، أكثر كلابها معلَّمة فنسب الكلب إليها» «3» و إن كان هذا الكلام من المنتهي يحتمل لأن يكون مسوقاً لإخراج غير كلب الصيد من الكلاب السلوقية، و أنّ المراد بالسلوقي خصوص الصيود، لا كلّ سلوقي، لكنّ الوجه الأوّل أظهر، فتدبّر.

الثالث: كلب الماشية و الحائط و هو البستان و الزرع و الأشهر بين القدماء على ما قيل «4»-: المنع.

و لعلّه استظهر ذلك من الأخبار الحاصرة لما يجوز بيعه في الصيود المشتهرة بين المحدّثين كالكليني و الصدوقين و من تقدّمهم «5» بل و أهل‌

54