شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

«فرع» و أما الدم الطاهر إذا فرضت له منفعة محللة كالصبغ لو قلنا بجوازه

<
>

بالقصّابين و نهيهم عن بيع سبعة: بيع الدم، و الغدد، و آذان الفؤاد، و الطحال .. إلى آخرها، فالظاهر إرادة حرمة البيع للأكل، و لا شكّ في تحريمه؛ لما سيجي‌ء من أنّ قصد المنفعة المحرّمة في المبيع موجب لحرمة البيع، بل بطلانه.

و صرّح في التذكرة بعدم جواز بيع الدم الطاهر؛ لاستخباثه «1»، و لعلّه لعدم المنفعة الظاهرة فيه غير الأكل المحرّم.

28