شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

و ينبغي أولا التيمن بذكر بعض الأخبار الواردة على سبيل الضابطة للمكاسب،

<
>

فهذا تفسير بيان وجوه اكتساب معايش العباد، و تعليمهم «1» في وجوه اكتسابهم .. الحديث».

و حكاه غير واحد «2» عن رسالة المحكم و المتشابه «3» للسيّد قدّس سرّه.

و في الفقه المنسوب إلى مولانا الرضا صلوات اللّه و سلامه عليه: «اعلم رحمك «4» اللّه أنّ كلّ «5» مأمور به على العباد «6» و قوام لهم في أُمورهم من وجوه الصلاح الذي لا يقيمهم غيره ممّا يأكلون و يشربون و يلبسون و ينكحون و يملكون و يستعملون فهذا كلّه حلال بيعه و شراؤه وهبته و عاريته.

و كلّ أمر يكون فيه الفساد ممّا قد نهي عنه من جهة أكله و شربه و لبسه و نكاحه و إمساكه بوجه الفساد، مثل الميتة و الدم و لحم الخنزير و الربا و جميع الفواحش و لحوم السباع و الخمر، و ما أشبه ذلك فحرام ضارٍّ للجسم «7»» «8»، انتهى.

و عن دعائم الإسلام للقاضي نعمان المصري عن مولانا‌

12