شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

 أما الكتاب

<
>

أما الكتاب‌

فبالآيات الناهية عن القول بغير العلم‌ «1418» و عن الإلقاء في التهلكة «1419» و الآمرة بالتقوى‌ «1420».

و الجواب أن القول بالإباحة شرعا و بالأمن من العقوبة عقلا ليس قولا بغير علم لما دل على الإباحة من النقل و على البراءة من حكم العقل و معهما لا مهلكة في اقتحام الشبهة أصلا و لا فيه مخالفة التقوى كما لا يخفى.

344