شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

 الجهة الأولى أنه(قد ذكر للفظ الأمر معان متعددة

<
>

[الجهة] الأولى أنه (قد ذكر للفظ الأمر معان متعددة

منها الطلب كما يقال أمره بكذا.

و منها الشأن كما يقال شغله أمر كذا.

و منها الفعل كما في قوله تعالى‌ وَ ما أَمْرُ فِرْعَوْنَ بِرَشِيدٍ «915».

و منها الفعل العجيب كما في قوله تعالى‌ فَلَمَّا جاءَ أَمْرُنا* «916».

و منها الشي‌ء كما تقول رأيت اليوم أمرا عجيبا.

و منها الحادثة و منها الغرض كما تقول جاء زيد لأمر كذا).

و لا يخفى أن عد بعضها من معانيه من اشتباه المصداق بالمفهوم ضرورة أن الأمر في جاء زيد لأمر ما استعمل في معنى الغرض بل اللام قد دل على الغرض نعم يكون مدخوله مصداقه فافهم و هكذا الحال في قوله‌

61