شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

 و منها صحة التقسيم إلى الصحيح و السقيم

<
>

و منها صحة التقسيم إلى الصحيح و السقيم‌

. و فيه أنه إنما يشهد على أنها للأعم لو لم تكن هناك دلالة على كونها موضوعة للصحيح و قد عرفتها فلا بد أن يكون التقسيم بملاحظة ما يستعمل فيه اللفظ و لو بالعناية.

30