شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

 منها أنه لا شبهة في تأتي الخلاف على القول بثبوت الحقيقة الشرعية

<
>

و ذلك بأن يكون النزاع في أن قضية القرينة المضبوطة التي لا يتعدى عنها إلا بالأخرى الدالة على أجزاء المأمور به و شرائطه هو تمام الأجزاء و الشرائط أو هما في الجملة) فلا تغفل.

24