شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

أولاده

<
>

عدا مجلّد واحد في التعليق على التشريع الجنائيّ الإسلاميّ، كما طبعت له محاضرات في التفسير الجزء الأوّل.

تُوفّي في ذي الحجة من سنة (1388 ه-)، ودفن في النجف الأشرف في مقبرة المرحوم آية الله السيّد عبدالحسين شرف الدين.

2- آية الله العظمى مفجّر الثورة الإسلاميّة في العراق الشهيد السيّد محمّدباقر الصدر.

3- العلويّة الفاضلة آمنة المعروفة ببنت الهدى- قدّس سرّها- كانت سيّدة جليلة، عالمة، فاضلة، عارفة، عابدة، مهذّبة، تقيّة. ولدت في الكاظميّة في سنة (1356 ه-)، ونمت في كنف العلم والتقى والفضيلة. درست علوم العربيّة ومبادئ علم الكلام والفقه والاصول على يد أخيها الشهيد إلى أن أصبحت من مفاخر الكاتبات الإسلاميّات، وكانت تشرف خلال سبع سنين على أربع مدارس دينيّة للبنات في الكاظميّة، والنجف، والكوت. وقد ربّت المئات من البنات الفاضلات العالمات المؤمنات، وقد ألّفت:

1- صراع من واقع الحياة.

2- الخالة الضائعة.

3- الفضيلة تنتصر.

4- ذكريات على تلال مكّة.

5- المرأة مع النبيّ.

6- كلمة ودعوة.

30