شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

ط - لاب - ه

<
>

الحائريّ، تتلمذ على يد السيّد الصدر في كربلاء.

3- حجّة الإسلام والمسلمين آية الله في العالمين الشيخ عبدالحسين آل ياسين الكاظميّ، تتلمذ على يد السيّد الصدر في سامرّاء وكربلاء والكاظميّة، وبعد وفاة استاذه أصبح أحد المراجع الكبار في الكاظميّة.

4- حجّة الإسلام والمسلمين الميرزا علي آقا الشيرازيّ ابن المجدّد، تتلمذ على يده في سامرّاء.

5- حجّة الإسلام والمسلمين الحاجّ السيّد عليّ السيستانيّ، تتلمذ على يده في سامرّاء وكربلاء، وهاجر أخيراً إلى مشهد الرضا، وأصبح أحد المراجع العظام في تلك الديار، كان عالماً فاضلًا مطّلعاً على أقوال العلماء، محيطاً بالأحاديث الفقهيّة إحاطة كاملة.

6- حجّة الإسلام والمسلمين استاذ الفقهاء والمجتهدين آية الله العظمى الميرزا محمّدحسين النائينيّ، تتلمذ على يده في سامرّاء وكربلاء، وتتلمذ- أيضاً- على يد المجدّد الشيرازيّ، وهاجر بعد ذلك إلى النجف الأشرف، فصار محطّاً لأنظار العلماء والفضلاء إلى أن ربّى جيلًا من الفقهاء والمجتهدين، وأصبح مرجعاً للتقليد في النجف الأشرف.

7- حجّة الإسلام الميرزا محمّد حسين الطبسيّ، تتلمذ على يده في سامرّاء، ثُمَّ عاد إلى بلاده، وأصبح أحد العلماء والأعلام المدرّسين في تلك الديار.

23