شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

تدريسه

<
>

الدورة الأولى في يوم الثلاثاء 12 ربيع الأوّل سنة 1391 ه-، وكانت آخر كلماته في البحث كما يلي:

«وبهذا انتهى الكلام في هذا التنبيه، وبه انتهى الكلام في مبحث التعادل و التراجيح، وبه انتهت هذه الدورة من علم الأصول». وفي يوم 20 رجب سنة 1391 ه-، بدأ بتدريس الدورة الثانية في علم الأصول.

وبدأ بتدريس خارج الفقه على نهج العروة الوثقى في سنة 1381 ه-.

وخلال هذه المدة استطاع سيدنا الأستاذ أن يربّي طلاباً امتازوا حقاً- عن الآخرين من حيث العلم والأخلاق والثقافة العامة، لأنّ تربية السيّد الصدر لهم ليست منحصرة في الفقه والأصول، بل انّه يلقي عليهم في أيام العطل والمناسبات الأخرى محاضرات في الأخلاق وتحليل التأريخ والفلسفة والتفسير، ولذا أصبح طلابه معجبين بعلمه وأخلاقه وكماله إلى مستوىً منقطع النظير، ولهذا حينما يجلس السيّد بين طلابه يسود بينهم جوّ ملي‌ء بالصفاء والمعنوية «1».

36