شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

ولادته ونشأته

<
>

والده: العلامة الكبير المرحوم السيّد حيدر الصدر سابق الترجمة.

والدته العابدة الصالحة التقية الزاهدة بنت المرحوم آية الله الشيخ عبد الحسين آل ياسين‌ «1» (قدس سره)، وهو من أعاظم علماء ومفاخر الشيعة، وسنأتي على ذكر أجداد السيّد محمد باقر الصدر لأمّه في آخر هذه الترجمة.

بعد وفاة والده السيّد حيدر سنة 1356 ه- تربّى السيّد محمّد باقر في كنف والدته وأخيه الأكبر المرحوم السيّد إسماعيل الصدر.

ومنذ أوائل صباه كانت علائم النبوغ والذكاء بادية عليه من خلال حركاته وسكناته، ولهذا درس أكثر كتب السطوح العالية من دون أستاذ.

وفي سن الحادية عشرة من عمره بدأ بدراسة المنطق، وفي نفس الفترة كتب رسالة في المنطق، وكانت له بعض الإشكالات على الكتب المنطقية.

وفي بداية الثانية عشرة من عمره بدأ بدراسة كتاب معالم الأصول عند أخيه السيّد إسماعيل الصدر، وكان يعترض على صاحب المعالم باعتراضات وردت في‌الكفاية، ففي بحث الضد مثلا يستدل صاحب المعالم على حرمة الضد بأن ترك أحدهمامقدّمة للآخر، فقال السيّد الصدر: إذن يلزم الدور، فقال له السيّد إسماعيل؛ وهذا ما اعترض به صاحب الكفاية على صاحب المعالم.

33