شما در حال مشاهده نسخه آرشیو می باشید.

أولاده

<
>

مدرّسي وأساتذة المعقول والمنقول.

وفي الوقت الحاضر يقيم صلاة الجماعة في صحن السيّدة معصومة- سلام الله عليها- مكان أبيه (قدس سره) «1».

كما أنّه مشغول بتربية الطلاب وتهذيبهم ولا سيما من خلال ما يلقيه من محاضرات في‌ليالي الجمعة، وقد طبعت تلك المحاضرات ونشرت- لتعم بها الفائدة- وأخيراً طلب منه‌عدد من تجار ووجهاء طهران أن يكون إماماً لصلاة الجماعة في مسجد الامام‌الحسين (عليه السلام) في طهران، فاستجاب لدعوة المؤمنين وهاجر من قم قاصداً الإقامة في طهران. وأصبح في الوقت الحاضر ملجأ للخواص والعوام، ومحطاً لأنظار الفضلاءوالعلماء في طهران. وهو مشغول بالتدريس والتأليف والتصنيف، وتبليغ الدين والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أدام الله ظله على رؤوس المسلمين وحفظه من كل سوء. «2»

2- حجّة الإسلام والمسلمين حامي الشريعة وفخر الشيعة الإمام السيّد موسى الصدر:

السيّد موسى الصدر كأخيه الأكبر حاز في عنفوان شبابه على قصب السبق وفاق الكثير من أقرانه، واشتهر بالفضل والعلم، وأصبحت له حوزة تدريس مهمة وكبيرة.

ولد سنة 1309 ه- في مشهد المقدسة، وهاجر مع والده المعظم إلى قم، واشتغل منذ الطفولة بدراسة الفارسية، وطوى دراسة المقدمات والعربية بجدارة وذكاء خارق وهبه الله لهذه الأسرة، وأكمل دراسة المعقول والمنقول في مرحلة السطوح لدى أساتذة الحوزة العلمية في قم، وحضر في بحث الخارج دروس والده (قدس سره) وآية الله حجّت رحمه الله تعالى، وحاز مقاماً من العلم والفضيلة «3» ثم حضر ولمدة أربع سنوات أبحاث أستاذ الفقهاء والمجتهدين آية الله الخوئي في النجف الأشرف إلى أن ذهب أخيراً إلى لبنان، وخلف آية الله‌

26